kora27 watch live football
اهلا بك زائرنا الكريم في منتدى الجوكر,
انت غير مسجل في المنتدى , الرجاء قم بالتسجيل او الدخول

kora27 watch live football

.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالعابCh1Ch2Ch3Ch4Ch5Ch6اعلانات
استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الــلـــه الــــعــــظـــــيـــــم عـــدد خـــلــقـــه ورضــــاء نــفـــســـه وزنـــــه عـــــرشـــــه ومـــداد كــلـــمـــاتــــه استغفر الــلـــه الــــعــــظـــــيـــــم عـــدد خـــلــقـــه ورضــــاء نــفـــســـه وزنـــــه عـــــرشـــــه ومـــداد كــلـــمـــاتــــه استغفر الــلـــه الــــعــــظـــــيـــــم عـــدد خـــلــقـــه ورضــــاء نــفـــســـه وزنـــــه عـــــرشـــــه ومـــداد كــلـــمـــاتــــه ربي فرج همي وهم كل مسلم يا كريم يارب العالمين
Google 1+
عداد

.: عدد زوار المنتدى :.

انضم الينا على الفايس بوك

شاطر | 
 

 أتلتيكو مدريد وأتلتيك بلباو يقتربان من النهائي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
daya

avatar

عدد المساهمات : 76
النقاط : 1085
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 24/09/2011

مُساهمةموضوع: أتلتيكو مدريد وأتلتيك بلباو يقتربان من النهائي    الأربعاء أبريل 25, 2012 8:34 pm



يبدو أن نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" سيكون إسبانيا بحتاً للمرّة الثانية في تاريخ المسابقة؛ لأن أتلتيكو مدريد ومواطنه أتلتيك بلباو مرشحان لحجز بطاقتهما إلى "ستاديونول ناسيول" في بوخارست حيث تقام المباراة النهائية في التاسع من آيار/مايو المقبل.

وكان أتلتيكو مدريد حسم الفصل الأوّل من مواجهته مع مواطنه الآخر فالنسيا 4-2 على ملعبه "فيسنتي كالديرون" بفضل ثنائية من أفضل هدّاف في تاريخ المسابقة الكولومبي راداميل فالكاو، فيما سيكون بلباو بحاجة للفوز على ملعبه "سان ماميس" 1-صفر على سبورتينغ لشبونة البرتغالي لخسارته ذهاباً 1-2.


فالنسيا والأمل الأخير



في المواجهة الأولى على ملعب "ميستايا"، يأمل فالنسيا أن يكون الهدف الغالي الذي سجّله الأرجنتيني ألبرتو فاكوندو كوستا في الدقيقة الرابعة من الوقت بدلاً من الضائع حاسماً في تحديد مسار مواجهة الغد، حيث سيكون فريق المدرّب أوناي إيمري بحاجة للفوز 2-صفر لكي يبلغ المباراة النهائية ومحاولة إهداء الأخير الكأس الغالية قبل أن يرحل عن النادي الصيف المقبل.

ورأى المهاجم البرازيلي جوناس، الذي سجّل الهدف الأوّل لفالنسيا في مباراة الذهاب، أن حظوظ فريقه في بلوغ النهائي ما زالت قائمة، مضيفاً: "الهدف الثاني أبقانا على قيد الحياة وسنقاتل من أجل بلوغ النهائي. بإمكاننا تحقيق هذا الأمر. نملك النوعية التي تخوّلنا القيام بذلك. علينا أن نقدّم أفضل ما لدينا. هذه أهم مباراة لنا لهذا الموسم. أمامنا 90 دقيقة من أجل تحويل المواجهة لمصلحتنا وبالتالي علينا المحافظة على رباطة جأشنا".

وهذه المواجهة الأوروبية الثانية في المواسم الثلاثة الأخيرة بين اتلتيكو مدريد بطل 2010 وفالنسيا بطل 2004.

وكان أتلتيكو مدريد تغلّب على مواطنه فالنسيا في الدور رُبع النهائي من النسخة الأولى لمسابقة "يوروبا ليغ" عام 2010 وذلك بفضل الهدفين اللذين سجّلهما في "ميستايا" (2-2 ذهابا وصفر-صفر إيابا).

وسيسعى فريق إيمري بالتالي إلى تحقيق ثأره من فريق العاصمة رغم أنه لم يحقّق سوى فوزين خلال المباريات السبع الأخيرة التي خاضها في الدوري، خصوصاً أن مرارة إياب الدور رُبع النهائي لنسخة 2010 ما تزال عالقة، بعد أن حرم فالنسيا من ركلة جزاء واضحة للمهاجم الصربي نيكولا زيغيتش الذي تمزّق قميصه بالكامل إلا أنّ ذلك لم يكن كافياً بالنسبة للحكم من أجل منحه ركلة جزاء.

وواصل اتلتيكو حينها مشواره إلى اللقب بفوزه في النهائي على فولهام الانكليزي، وهو يأمل أن يكرّر هذا الأمر مجدّدا بقيادة مدرّبه الجديد الارجنتيني دييغو سيميوني وهدّافه المميّز فالكاو الذي حطّم الموسم الماضي الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجّلة في المسابقة الأوروبية، وقاد فريقه السابق للفوز باللقب على حساب مواطنه براغا بتسجيل هدف المباراة النهائية الوحيد.

وتفوّق فالكاو على المهاجم الألماني الشهير يورغن كلينسمان، الذي كان يملك الرقم القياسي السابق ومقداره 15 هدفاً سجلها في موسم 1995-1996 مع بايرن ميونيخ، عندما كان يطلق على المسابقة اسم كأس الاتحاد الأوروبي، وقد رفع الكولومبي رصيده حتى الآن إلى 25 هدفاً في 26 مباراة خاضها في المسابقة


سبورتينغ لشبونة لمواصلة الحلم البرتغالي



على ملعب "سان ماميس"، سيقدّم سبورتينغ لشبونة كلّ ما لديه من أجل الحيلولة دون أن يكون النهائي اسبانياً خالصاً للمرّة الثانية بعد 2007، حين فاز اشبيلية على اسبانيول بركلات الترجيح بعد تعادلهما 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي.

ولن تكون مهمة سبورتينغ لشبونة الساعي إلى خوض النهائي للمرّة الثانية بعد 2005 حين خسر أمام سسكا موسكو الروسي، سهلة في مواجهة فريق المدرّب الارجنتيني مارسيلو بييلسا، خصوصا أن النادي الباسكي تخلّص من فرق كبيرة مثل باريس سان جرمان الفرنسي ومانشستر يونايتد الانكليزي وشالكه في طريقه إلى دور الأربعة.

وسيكون بلباو عازماً على تخطّي الفريق البرتغالي من أجل بلوغ النهائي القاري الأوّل له منذ 1977، حين خسر أمام يوفنتوس الإيطالي في هذه المسابقة ذاتها (كانت كأس الاتحاد الأوروبي حينها).

"نملك الكثير من الخبرة في المباريات الصعبة، وهناك في صفوفنا لاعبان حملا كأس العالم (فرناندو لورنتي وخافي مارتينيز)، ونلعب على الأرجح في أفضل دوري في العالم"، هذا ما قاله لاعب وسط بلباو أندير ايتوراسبي الذي يقدّم أداءً مميّزاً بقيادة بييلسا.

أما زميله أندير هيريرا فقال بدوره: "الفوز 1-صفر سيضعنا في النهائي، وبالتالي علينا أن نكون متفائلين. نحن أقوياء على سان ماميس أمام جمهورنا وكل ما علينا فعله هو إظهار ذلك. هناك نتيجة يجب أن نحوّلها لمصلحتنا. يجب أن نتحسّن لأن هناك بعض الأمور التي تحتاج إلى تحسين.

في الجهة المقابلة، يأمل الفريق البرتغالي أن يواصل عروضه الجيدة بقيادة مدرّبه الجديد ريكاردو سا بينتو الذي حلّ بدلاً من دومينغوس باسيينسا في شباط/فبراير الماضي، إذ حقّق معه 7 انتصارات في 9 مباريات في الدوري، كما تمكّن من تخطّي مانشستر سيتي الإنكليزي في طريقه إلى نصف نهائي المسابقة الأوروبية الثانية.

وكان سا بينتو لاعباً في صفوف سبورتينغ عندما وصل الفريق البرتغالي إلى نهائي المسابقة الذي أقيم في ملعبه عام 2005 لكنّه لم يستفد من أفضلية الملعب لكي يتوّج باللقب على حساب سيسكا موسكو، وبالتالي يحلم المهاجم السابق الذي دافع عن ألوان الفريق من 1994 حتى 1997 ومن 2000 حتى 2006 وتوّج معه بلقب الدوري عام 2002 والكأس المحليّة مرتين، أن يعوّض ما فاته قبل سبعة أعوام وأن يقود "فيردي أي برانكوس" إلى لقبه القاري الثاني لأنه توّج عام 1964 بلقب بطل كأس الكؤوس الأوروبية.

وإذا تمكّن سبورتينغ من تحقيق مبتغاه بالوصول إلى النهائي القاري الثالث له فسيسعى إلى إبقاء الكأس في بلاده لأن نهائي الموسم الماضي كان الأوّل بين فريقين برتغاليين في تاريخ المسابقات الأوروبية (اثنان حالياً وثلاثة سابقاً قبل إلغاء كأس الكؤوس).

ودخل نهائي الموسم الماضي تاريخ المسابقات الأوروبية ليس من حيث تسجيل اسم الفائز في سجل الأبطال، بل لأنها المرّة الأولى التي يضم فيها النهائي فريقين لا يفصل بينهما من حيث المسافة سوى 47 كلم، وكانت المسافة الأقصر بين مقر فريقين تواجها في نهائي إحدى المسابقات الأوروبية مسجّلة في كأس السوبر الأوروبية عام 1988 عندما تواجه إيندهوفن الهولندي مع ميشيلن البلجيكي (84 كلم).

يُذكر أن الفرق الإسبانية الثلاثة تأهّلت إلى نصف النهائي بعدما تخلّص اتلتيك بلباو من شالكه الألماني (4-2 ذهاباً و2-2 إياباً)، وفالنسيا من ألكمار الهولندي (1-2 ذهاباً و4-صفر إياباً)، اتلتيكو مدريد من هانوفر الألماني (2-1 ذهاباً و2-1 إياباً)، فيما تخطّى سبورتينغ لشبونة عقبة ميتساليست خاركيف الأوكراني (2-1 ذهاباً و1-1 إياباً) في منافسات الدور رُبع النهائي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أتلتيكو مدريد وأتلتيك بلباو يقتربان من النهائي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
kora27 watch live football :: رياضة :: كرة قدم-
انتقل الى: